مبادرة إدارة الأزمات الصناعية بالمشاركة بين المستثمرين والهيئة
تعتبر الصناعة من أهم القطاعات الإقتصادية التى تسهم بنسبة كبيرة فى الدخل القومى كما توفر الملايين من فرص العمل، لذا كان من الأهمية أن تهتم الدولة بتوفير بيئة مواتية للاستثمار الصناعى  وكذلك توفير المقومات التى من شأنها المحافظة على الاستثمارات الصناعية حمايتها وتأمينها من الأزمات التى تضر بمصالح المستثمرين والأيدى العاملة.

لقد تبنت الهيئة العامة للتنمية الصناعية مبادرة بإنشاء منظومة معلومات وقاعدة بيانات لإدارة الأزمات الصناعية يتم من خلالها إنشاء أرشيف متكامل للأزمات الصناعية السابقة والمتوقعة مستقبلاً تكون بمثابة بنك معلومات داعم لمتخذ القرار للتنبؤ بالأزمات التى قد تحدث مستقبلا  ومن ثم تمكنه من وضع الحلول والاجراءات التى تخفف من الآثار الضارة للأزمة المتوقعة  و عدم تكرارها مستقبلاً .

إن منظومة إدارة الأزمات قائمة على فكرة التوقع والتنبؤ بالإحتمالات المستقبلية لحدوث أزمة ومن خلال الإحتمالات المتوقعة لحدوث أزمة ما في المستقبل سواءً كانت أزمة اقتصادية أو أمنية يتم عمل عدة سيناريوهات للتعامل مع الأزمات المتوقع حدوثها مستقبلاً وبالتالى نتجنب الآثار السلبية للأزمة إذا حدثت.

إن خبرات رجال الصناعة المصرية فى القطاع الخاص وقطاع الأعمال والممتدة لعدة عقود لهي خير العون لفريق عمل الهيئة العامة للتنمية الصناعية فى التنبؤ والتوقع بحدوث أزمة ما بناء على المتغيرات السلبية التى قد تحدث إما بسبب التغيير فى مدخلات النشاط الصناعى  (إرتفاع سعر الخام – زيادة سعر الطاقة – إعتصامات عمالية ... إلخ ) أو بسبب الأداء السلبى للسوق المحلى أو العالمى .

تم تصميم استمارة جمع معلومات عن الأزمات الصناعية الحالية والمتوقع حدوثها مستقبلاً ونأمل من السادة المستثمرين وكافة العاملين فى القطاع الصناعى تسجيل بيانات تفصيلية عن الأزمات الصناعية الحالية أو المتوقع حدوثها فى المستقبل القريب أو البعيد، وسوف يتم تسجيلها بقاعدة البيانات وإعادة نشرها ليتمكن كافة المستثمرين والعاملين بالقطاع الصناعى من المشاركة فى جهود تحجيم الآثار الضارة للأزمة.

تحميل استمارة وصف الأزمة الصناعية وإعادة إرسالها بعد تسجيل البيانات عبر العنوان البريدى التالى:

excellency.centre@ida.cloud.gov.eg